فيديوهات

امنا العذراء تبكي … دموع من دم

امّنا العذراء تبكي …. دموع من دم !!!

ليس خبر جديد ان نسمع ونرى تمثالاً او صورة للسيدة العذراء وهي تبكي …
فهي تبكي منذ ان كانت على هذه الأرض .
بكت مع المسيح على اورشليم وبكت معه على صديقه ليعازر … وبكت معه على الجلجلة … وما زالت تبكي … منذ الفي عام … على اولادها !!!

في 2 شباط 1995 في عيد تقدمة يسوع الى الهيكل وتطهير مريم العذراء ، تمثال صغير لملكة السلام القادم من مديوغوريه الذي أهداه كاهن الى عائلة في ايطاليا ، بدأ في البكاء … بدموع من دم !
في 5 شباط عاد التمثال الى البكاء وهو يوم الصلاة من اجل الحياة . الحياة منذ لحظة تكوّن الجنين وحتى لحظة الموت الطبيعي .
حروب ، عنف ، قتل ، اجهاض وتجارب على الأجنّة … مريم ، أمّ الحياة قد بكت دم من تألّمها على هذه الجرائم والتعدّيات على الحياة .
استمرت دموع الدم في التساقط 14 مرة . حتى 14 آذار . وقد تم تصوير التمثال الباكي دموع من دم ورآه الناس في كافة التلفزيونات حول العالم .
في الفيديو مقطع مصوّر للتمثال الباكي ، وشرح للبابا القديس يوحنا بولس الثاني عن معنى بكاء السيدة العذراء .
لكن السؤال هو ما مدى تأثير هذه الدموع في حياتنا !!!

 

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة