معجزات مديوغوريه

بالفيديو – معجزة الشمس في مديغورييه وصحفي يرتّد الى الإيمان بعد أن شاهد المعجزة

ذهب إلى مديغورييه ليُثبت أن ما يحصل فيها خدعة فكانت المفاجأة أعظم من أن يتجاهلها

صحفي إيرلندي يذهب إلى مديغورييه ليُثبت أن ما يحصل فيها خدعة فيشاهد معجزة الشمس و “يسوع في السماء” – فيرتّد الى الإيمان ويعود الى بلاده ليشهد عن صحّة الظهورات.

كان الصحفي الايرلندي هيتر بارسونز Heater Parsons قد جاء إلى مديغورييه بقصد كتابة مقال ضد كل ما كان يحدث في البلد البوسني.
عند وصوله، كان الأمر الذي لاحظه بالأكثر هو ازدحام الحجّاج في أماكن الصلاة وأصواتهم التي تمتزج بتناغم جميل. اذاً، في انتظار لقاء أحد الرؤاة لإجراء مقابلة، ربما ستعطي السيدة العذراء رسالة للشعب الايرلندي، قرر أن يرتاح في ظل شجرة تشرق الشمس بين أوراقها.

استمرت راحة الصحفي لبضع دقائق فقط، حين فجأة كسر الصمت صرخات رجل دعا الحضور إلى النظر إلى السماء. أثار الضجيج اهتمام الصحفي، فرفع عينيه ورأى أن الشمس تدور حول نفسها وأيضا يتغيّر لونها باستمرار. اعتقد بارسونز أن عقله يعبث به ففرك عينيه ثم فجأة ظهر يسوع المسيح في السماء لجزء من الثانية. وأخيرا، تحركت الغيوم بسرعة لتشكّل كلمة “السلام” في اللغة الكرواتية “MIR”.

ما رأه كان له تأثيراً عميقاً أقنعه بحضور القداس الإلهي والمشاركة بالصلوات الجماعية. وبعد أن أنهى تقريره، عاد إلى أيرلندا. أصبح إيمانه حارّاً قوياً أكثر من أي وقت مضى. إن ما كتبه عن زيارته إلى مديغوريه لم يكن مجرد قصة ما حدث له، وإنما سرد ما شهده هو وجميع الحجاج في سماء مديغورييه. ومع ذلك، من يزور مديوغوريه يعرف انه قد يأتي من قِبل الفضول لكنه يعود مليئاً بالإيمان.

فيما يلي فيديو من 4 دقائق لمعجزة الشمس واحدة من الكثيرين التي التقطتها عدسات الكاميرات

فيديو أخر عن عدة معجزات للشمس مصوّرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.