الرحمة الإلهية

تساعية الرحمة الإلهيّة – اليوم الثاني

اليوم الثاني:
 
لنصلّ لأجل الكهنة والرهبان الذين تنهمر بواسطتهم الرحمة الإلهيّة على بني البشر.
 تساعية الرحمة الإلهية
 
كلمات ربّنا: “هلمّي بالأنفس الكهنوتيّة والرهبانيّة واغمريها في رحمتي التي لا تسبر. إنها أمدّتني بالقوّة حتّى أحتمل آلامي المبرّحة. فبواسطتها كما عبر قنوات، تنهمر رحمتي على البشر”.
 
يا يسوع الكلّيّ الرحمة، يا مَن هو مصدر كلّ صلاح، ضاعف في نفس كهنتك ورهبانك وراهباتك النعم حتّى يتمّوا أعمال الرحمة إتمامًا لائقًا ونافعًا ويصحبوا قريبهم بالكلمة والمثل إلى تمجيد أب الرحمة الذي في السماوات التمجيد واجب له.
 
أبانا… السلام… المجد…
 
أيّها الآب الأزليّ، أنظر بعين الرأفة إلى مختاري كرمتك، الكهنة والرهبان، واغمرهم بملء بركتك. امنحهم النور والقوة، باستحقاقات قلب ابنك، حتّى يقودوا المؤمنين على طريق الخلاص ويمجّدوا معهم رحمتك اللامتناهية. آمين.
مسبحة الرحمة الإلهية:
تتلى على حبّات مسبحة الوردية
 
بدل الأبانا:
* أيها الآب الأزلي ، اني أقدّم لك جسد ابنك يسوع ودمه ونفسه ولاهوته تعويضاً عن خطايانا وخطايا العالم اجمع .
 
بدل السلام عليك:
* بحقّ آلامه المقدّسة ، ارحمنا وارحم العالم أجمع .
 
بدل المجد:
* قدوس الله ، قدوس القوي ، قدوس الذي لا يموت ، ارحمنا وارحم العالم اجمع .
 
ايها الدم والماء اللذان تدفّقا من قلب يسوع كنبع لنا: إننا نثقُ بكما
 
 

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.