صلوات الرحمة الإلهية

تساعية القديسة فوستين – اليوم التاسع

تساعية القديسة فوستين – اليوم التاسع
الرحمة الإلهية والسلام

تساعية القديسة فوستين

بحقّ آلامه المقدّسة، ارحمنا وارحم العالم أجمع

من يوميات القديسة فوستين
“لن تجد البشرية السلام إن لم تلتفت بثقة الى رحمتي.
“تهلك النفوس رغم آلامي المرّة اعطيها آخر أمل في الخلاص، اي عيد رحمتي .
فاذا لم تعبد رحمتي تهلك الى الأبد . لكن قبل أن أظهر في يوم الدينونة كدّيان عادل ، سأفتح واسعة أبواب رحمتي .
من لا يريد أن يـمرّ بأبواب رحمتي ينبغي أن يـمرّ بأبواب عدالتـي”.
“يسرني جداً إعطاء كل شيء للنفس التي تصلي المسبحة، والخاطئين القساة سوف أملأ نفوسهم بالسلام، وعند ساعة موتهم بالفرح”.
“تحرّري من كل شيء، واستريحي بالقرب من قلبي. لا تسمحي لأي شيء أن يزعزع سلامك”.

صلاة الى القدّيسة فوستين

يا يسوع، قد غمرت القديسة فوستينا بالتعبّد العميق لرحمتك غير المحدودة.
تكرّم، إن كانت تلك مشيئتك القدّوسة،
وامنحني، من خلال شفاعتها، النعمة التي أطلبها بحرارة
(أذكر طلبك هنا)
تجعلني خطاياي غير مستحقّ لرحمتك ،
لكن أنظر الى روح التضحية ونكران الذات عند القديسة فوستين،
وكافئ فضيلتها عن طريق منحي طلبي التي أرفعه لك بثقة طفولية . بشفاعة القديسة فوستين.
صلِّ مرة واحدة الأبانا السلام والمجد…

يا قديسة فوستين، صلّي لأجلنا

(يمكن تلاوة مسبحة الرحمة)

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.