صلوات الرحمة الإلهية

تساعية القديسة فوستين – اليوم الخامس

تساعية القديسة فوستين – اليوم الخامس
الرحمة الإلهية والمناولة المقدّسة

تساعية القديسة فوستين

بحقّ آلامه المقدّسة، ارحمنا وارحم العالم أجمع

من يوميات القديسة فوستين
– “آه ! كم تؤلمني قلة اتحاد الناس بي في المناولة المقدسة ، فلا يكترثوا لي .
أحبهم بصدق وحنان وهم لا يثقون بي . اريد ان أغدق عليهم نعمي وهم يرفضونها . يعاملونني كشيء جامد بينما قلبي يطفح حبّاً ورحمة .
إن النفس التي تعترف وتتناول القربان المقدّس ستنال مغفرة للخطايا وللعقاب. شرط لا ينبغي أن تخاف النفس من الاقتراب منّي ولو كانت خطاياها أرجوانية اللون. إن رحمتي هي أعظم من أن يستطيع أي عقل بشري أو ملائكي إدراكها طوال الأبدية”.

صلاة الى القدّيسة فوستين

يا يسوع، قد غمرت القديسة فوستينا بالتعبّد العميق لرحمتك غير المحدودة.
تكرّم، إن كانت تلك مشيئتك القدّوسة،
وامنحني، من خلال شفاعتها، النعمة التي أطلبها بحرارة
(أذكر طلبك هنا)
تجعلني خطاياي غير مستحقّ لرحمتك ،
لكن أنظر الى روح التضحية ونكران الذات عند القديسة فوستين،
وكافئ فضيلتها عن طريق منحي طلبي التي أرفعه لك بثقة طفولية . بشفاعة القديسة فوستين.
صلِّ مرة واحدة الأبانا السلام والمجد…

يا قديسة فوستين، صلّي لأجلنا

(يمكن تلاوة مسبحة الرحمة)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.