تساعية الأمّ تريزا

تساعية القدّيسة الأُمّ تيريزا دي كالكوتا – اليوم الثاني

تساعية القدّيسة الأُمّ تيريزا دي كالكوتا

اليوم الثاني : يسوع يحبُّـك

“هل أنا مقتنع من محبة يسوع لي، ومحبتي له؟ هذا الاقتناع هو مثلُ نور الشمس الذي يجعل عنصرّ الحياة يسطع، وبراعم القداسة تُزهر. هذا الاقتناع هو الصخرة التي تُبنى عليها القداسة”.

“يمكن أن يحاول الشيطانُ استخدام آلام الحياة، وأحياناً اخطائنا، ليجعلك تشعرُ أنَّه من المستحيل حقاً ليسوع أن يحبّك، وأنه متعلق بك. هذا خطرٌ علينا جميعًا. هذا أمرٌ علينا جميعًا. هذا أمرٌ محزنٌ لأنه عكسُ ما يريده يسوع في الواقع، وهو ينتظرُ ليقوله لك… إنَّه يحبكَ دائمًا حتى تشعرُ بأنك لا تستحق ذلك الحب”.

“يسوع يحبُك بكلِّ حنان، فأنت لا تقدَّر بثمن عنده. التجئ إلى يسوع بكل ثقةٍ ودعه يحبك. فإن الماضي يعود لرحمته، والمستقبلُ لعنايته الإلهية، أما الحاضر فهو لمحبته”.

فكرة اليوم: “لا تخف – أنت لا تقدَّر بثمن عند يسوع. فهو يحبُّك”.

اطلب النعمة التي تساعدك كي تقتنع بحبِّ يسوع غير المشروط، والشخصي لك.

صلاة إلى القديسة تيريزا من كالكوتا

أيتها الطوباوية تيريزا من كالكوتا، لقد سمحت ليسوع المتعطش حبًا على الصليب أن يصبح شعلةً حيةً في داخلك، فأصبحت نور محبته للجميع. تضرّعي إلى قلب يسوع من أجلي (هنا تطلب النعمة). علّميني أن أسمح ليسوع أن ينفذَ ويمتلك تمامًا كل كياني، ليتسنّى لحياتي أيضًا أن تُشعَّ نوره ومحبته للآخرين. آمين

3 مرات الأبانا، السلام والمجد

يا قلب مريم الطاهر، سبب سرورنا، صلّي لأجلي.

أيتها القديسة تيريزا من كالكوتّا، صلّي لأجلي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.