تساعية الميلاد المجيد

تساعية الميلاد المجيد – اليوم الثاني

تساعية الميلاد المجيد – اليوم الثاني
صلاة افتتاحية:
يا الهي ومخلصي يسوع المسيح ، ابن الله الوحيد يا من لحبه غير المتناهي لي أضحى انسانا وولد في مغارة ليخلصني.
انني اسجد لك بفائق الاحترام وانت في ذلك المذود الذي ولدت فيه متضعا ومتألما في الغاية لاجلي قارنا سجودي بالسجود الذي قدمه لك حين ميلادك والدتك المجيدة وخطيبها القديس يوسف البتول واجواق ملائكتك الابرار والرعاة الاطهار ، شاكرا لك من صميم الفؤاد حبك الفائق الادراك الذي خصصتني به .
واذ اذكر عظم خيانتي ووفرة خطاياي هذا الحب الفريد أمقت من صميم الفؤاد هذه الخطايا لاغاظتي بها عزتك الالهية.
واندم لمقابلتي جميلك بالغمط الفظيع والنكران الشنيع قاصدا بمعونة نعمتك ايثار الموت على الرضى بادنى خطيئة وسائلا اياك العفو والمغفرة ثم اني اقدم لك ذاتي بجملتها اي افكاري واقوالي وافعالي وحركات قلبي وعواطفه من الآن والى النفس الاخير من حياتي . آمين.
اسألك يا سيدتي مريم العذراء بحق بتوليتك المقدسة وبالحبل بك البريء من كل دنس ان تطهري نفسي وجسدي . آمين.

– هلم يا رب الى معونتي
– يا رب اسرع الى اغاثتي
– المجد للآب والابن والروح القدس …

16/12 اليوم الثاني

يا رجاءَ الآباءِ وانتظارَ الشُّعوب، الَّذي بميلادكَ منحتَ الرجاءَ لبني البشر، وجمعتَ الرعاةَ والمجوسَ وكلَّ المؤمنينَ باسمكَ القدُّوس بلذةِ رجائك، وأتيتَ بهم ليسجدوا لكَ السجودَ اللاَّئقَ، نسألكَ بحقَِّ ميلادكَ الطاهرَ وبشفاعةِ والدتكَ والقديس يوسف صفيِّكَ أنْ تبعدنا بنعمتكَ من التعلُّقِ بالأرضيَّاتِ والإتِّكالِ الكاذبِ على سعينا الذاتي. واجعلنا لا نتَّكلُ إلاَّ على تدبيركَ الأبوي وعنايتكَ الإلهية. واجذبْ قلوبنا وعقولنا إلى التَّأملِ بخيراتكَ السماويَّة لنشتاقَ ونتوقَ إليها وحدها، آمين.
أبانا. السلام. المجد.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.