تساعية عيد الإنتقال

تساعية عيد إنتقال مريم العذراء الى السماء – اليوم الثاني

تساعية عيد إنتقال مريم العذراء الى السماء

 

semana-45-1

بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم الثاني

في مجد مريم البتول الذي نالته من حضور الرسل القديسين وابنها الحبيب

لنتأملنّ مريم البتول في ساعة موتها فقد تمجدّت مجداً كلياً لأنها لم تتعزّ بحضور الرسل والقديسين كلهم فقط بل تعزّت بالأكثر بحضور ابنها يسوع أيضاً. فإذاً لنفرح ونتهلل نحن مع هذا المحفل العظيم الذي به ارتفعت بكذا إنعامات خصوصية ولنتوسل إليها قائلين:

أيتها البتول مريم الممجدة، لأجل التعزيات التي تعزيت بها لأنكِ استحققت أن تموتي في حضور الرسل القديسين تشفعي فينا لكي نستحق حين خروج نفوسنا من أجسادنا أن تكوني أنت حاضرة عندنا مع شفعائنا القديسين… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

ثانياً أيتها البتول مريم الممجدة، أنتِ التي تعزيتِ عند سماعك بمشاهدتك ابنك الحبيب سيدنا يسوع المسيح، صلي لأجلنا لكي نتعزّى نحن أيضاً في ساعة موتنا بنظرنا ابنكِ يسوع الحبيب حينما نتناوله زوّادة أخيرة… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

ثالثاً أيتها البتول الممجدة، أنت وضعت نفسكِ في حضن ابنك يسوع، ساعدينا نحن أيضاً على أن نضع نفوسنا في حضن يسوع في حياتنا وفي ساعة موتنا، وأن نكون دائماً مجتهدين في العمل بإرادته المقدسة… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

صلاة

أيتها البتول الكلية القداسة إنكِ استعديتِ لميتة سعيدة وصالحة للغاية لكي تحيي حياة مؤبدة، فنسألك باستحقاقات هذه الميتة الصالحة وبنظركِ الكلي الطوبى والسعادة أن تجعلينا ننال نحن أيضاً هذه الميتة الصالحة واقطعي عنا جميع الشهوات الباطلة والأشواق الأرضية … آميـن.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.