تساعية عيد الإنتقال

تساعية عيد إنتقال مريم العذراء الى السماء – اليوم السابع

تساعية عيد إنتقال مريم العذراء الى السماء

 

عيد إنتقال مريم العذراء

بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم السابع :

في مجد مريم البتول من بعد موتها بواسطة الوظيفة التي نالتها من السماء

فلنتأملنّ كيف أن مريم البتول تمجدت في السماء لأنها صارت ملكة الجميع إذ نالت من المديح والشرف والإكرام ما لا قياس له وذلك من الملائكة ومن قديسي السماء كافة وقد توقرت سدتها بهيبة كلية نتوسل إليها قائلين:

يا سلطانة السماء والأرض مريم البتول العالية، أنت التي لأجل استحقاقاتك التي لا قياس لها قد ارتفعت بمجد جزيل العظمة إلى السماء لاحظي شقاءنا برحمتك ودبّرينا بسخاء جودك الفائض وبشفاعتك غير المردودة… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

ثانياً يا سلطانة السماء والأرض مريم البتول العالية، أنت التي استحقيت أن تسجد لكِ دائماً وتوقرك الأرواح الطوباوية كافة ارتضي بأن ترفعي شأنك ونلتجئ إليك دائماً واجعلي التجائنا مقبولاً لديك بنوع هدية لائقة ومقبولة لديك وليكن هذا الإكرام مقدّماً منا إليك بنوع يليق بشأن عظمتكِ… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

ثالثاً يا سلطانة السماء والأرض مريم البتول العالية، لأجل ذلك المجد العظيم وارتفاع شأنك اللذين حصلت عليهما في السماء، نتوسل إليك أن تجعلينا مكتوبين في عداد المنتخبين وامنحينا أن نكون مستعدين لأن نحفظ وصايا الله بأمانة… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

صلاة

يا مريم ، الملكة التي انتقلت إلى السماء ،
أن أتهلل فرحاً لأنّك بعد سنوات من الاستشهاد البطولي على الأرض ،
أُخِذت أخيراً إلى العرش الذي أعدّه لك الثالوث الأقدس في السماء.
ارفعي قلبي معك في مجد انتقالك فوق وصمة الخطيئة المفزعة البغيضة.
علميني كم تبدو الأرض صغيرة عندما تشاهد من السماء.
اجعليني أدرك أنّ الموت هو بوابة النصر التي سأعبر منها إلى ابنك ،
و أنّه يوماً ما سيتّحد جسدي مع نفسي في سعادة السماء التي لا تنتهي.
من على هذه الأرض التي أسير عليها كمسافر ، أرفع عينيّ إليك طالباً العون و أسألك هذه النعمة (اذكر طلبتك).
عندما تحين ساعة موتي ، قوديني بسلام إلى حضرة يسوع ، لأتمتع برؤيا ربي معك للأبد.
آمين.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.