تساعية عيد الإنتقال

تساعية عيد إنتقال مريم العذراء الى السماء – اليوم التاسع

تساعية عيد إنتقال مريم العذراء الى السماء

6

 

بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم التاسع :

في مجد مريم البتول الذي نالته من بعد موتها لأنها حصلت على الاقتدار لكي تحامي عن جميع البشر

فلنتأملنّ كيف إن مريم البتول تمجدت في السماء لأنها حصلت على الاقتدار التام لتحامي عن البشر ولذلك إنها تبذل كل مجهودها لتساعدنا في احتياجاتنا. فلننتعش الآن بإيمان حي ولنتخذ هذه البتول مريم والدة الله شفيعتنا في السماء ولنرفع من أقصى قلوبنا الصراخ نحوها قائلين:

يا شفيعتنا الكلية الاقتدار مريم البتول أنت التي تمجدت في السماء لكي تكوني شفيعة البشر، انتشلينا من الأعداء الجهنميين واجعلينا في حضن ابنك ربنا وخالقنا… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

ثانياً يا شفيعتنا الكلية الاقتدار مريم البتول لأجل حصولك في السماء على مجد عظيم، نسألك أن تجتهدي في المحاماة عن جميع أصناف البشر واجعليهم يحصلون بأجمعهم بواسطتك على الخلاص الأبدي ولا تجعلينا نيئس من أجل كثرة سقطاتنا في الخطايا والآثام في مدة حياتنا الأرضية بل اجعلينا نرجو غفرانها برحمة ابنك ورأفتك… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

ثالثاً يا شفيعتنا الكلية الاقتدار مريم البتول، إنكِ ترغبين من أجل وظيفتك السامية أن يمجدك البشر على الدوام. امنحينا روح العبادة الحقيقية واحفظينا واحرسينا بنعمتك واجعلينا نلتجئ إليك دائماً في زمن حياتنا وخاصة في الوقت المخيف عند ساعة موتنا… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

صلاة

يا مريم ، الملكة التي انتقلت إلى السماء ،
أن أتهلل فرحاً لأنّك بعد سنوات من الاستشهاد البطولي على الأرض ،
أُخِذت أخيراً إلى العرش الذي أعدّه لك الثالوث الأقدس في السماء.
ارفعي قلبي معك في مجد انتقالك فوق وصمة الخطيئة المفزعة البغيضة.
علميني كم تبدو الأرض صغيرة عندما تشاهد من السماء.
اجعليني أدرك أنّ الموت هو بوابة النصر التي سأعبر منها إلى ابنك ،
و أنّه يوماً ما سيتّحد جسدي مع نفسي في سعادة السماء التي لا تنتهي.
من على هذه الأرض التي أسير عليها كمسافر ، أرفع عينيّ إليك طالباً العون و أسألك هذه النعمة (اذكر طلبتك).
عندما تحين ساعة موتي ، قوديني بسلام إلى حضرة يسوع ، لأتمتع برؤيا ربي معك للأبد.
آمين.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “تساعية عيد إنتقال مريم العذراء الى السماء – اليوم التاسع”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.