تساعية للقديس خوسيماريا إسكريفا

تساعية من أجل الحصول على عمل للقديس خوسيماريا إسكريفا – اليوم السابع

تساعية القديس خوسيماريا إسكريفا – من أجل الحصول على عمل

اليوم السابع – تنمية الفضائل ضمن إطار العمل

تأمّلات: خواطر القديس خوسيماريا إسكريفا

–  إنّ كل ما يشغلنا نحن البشر بما فيه موضوع القداسة ،هو نسيج من صغائر، بحسب استقامة نيّتنا يمكنها أن تصبح بساط رائع من بطولة أو دناءة ،من فضائل أو خطايا.

– إنّها شبكة حقيقيّة من الفضائل، تلك التي نمارسها، عندما نقوم بعملنا، مع النيّة بتقديسه : قوّة بالروح، للمثابرة في العمل، رغم الصعوبات الطبيعيّة، ودون أن نصاب بالإحباط مطلقاً؛ ألإعتدال، لنتفانى بلا حساب، ونغلب الرفاهيّة والأنانيّة؛  العدالة، لنقوم بواجباتنا تجاه الله، وتجاه المجتمع، وتجاه العائلة، وتجاه رفاقنا؛  الفطنة، لنعرف ما يجب فعله في كل حال من الحالات، ولمباشرة العمل دون تأخير… وكل شيء، وهذا ما ألحّ عليه، بحبّ.

 

للعثور على عمل

من أجل وبمعونة القّديسة مريم العذراء، أن أجد الوظيفة التّي أبحث عنها و لكيما بقيامي بالوظيفة الجديدة، يساعدني الله على تنمية الفضائل المسيحيّة وحتى أنمو أيضا في حياتي الروحية لكي أتحلى بالصبر والتفهّم، مع مدرائي كما مع زمالئي والمرؤوسين من أجل أن أكون وديع ومتواضع، وأتجنّب الغرور والرضا عن النفس، وأتصرف دائما بنقاء القلب.

 

للقيام بالعمل كما يجب

من أجل أ يساعدني الله على تنمية الفضائل المسيحيّة  وحتى أنمو أيضا في حياتي الروحية لكي أتحلى بالصبر والتفهّم، مع مدرائي كما مع زملائي والمرؤوسين من أجل أن أكون وديع ومتواضع، وأتجنّب الغرور والرضا عن النفس، وأتصرف دائما بنقاء القلب.

 

صلاة القديس خوسيماريا إسكريفا

أللهم, يا من وهبت بواسطة العذراء الكلية القداسة، نعماً غزيرة للقديس الكاهن خوسيماريا وذلك بإختياروسيلة وفيّة لتأسيس “عمل الله” (Opus Dei) طريقاً لتقديس النفس من خلال العمل المهني وتأدية الواجبات المسيحية العادية، إجعلني أعرف كيف أحوّل كل لحظات حياتي وظروفها، إلى فرص لأحبك ولأخدم الكنيسة والحبر الأعظم والنفوس كلها بفرح وبساطة دروب الأرض مضيئاً بنور الإيمان والمحبة.

إمنحني بشفاعة القديس خوسيماريا النعمة التي اطلبها. آمين

أبانا، السلام، المجد

 

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.