أخبارمختارات عالمية

تمثال ملكة السلام – سيدة مديوغوريه يبكي في المكسيك

تمثال ملكة السلام – سيدة مديوغوريه يبكي في المكسيك


في حدث غير مسبوق بالنسبة لأبناء رعية كنيسة سيدة غوادالوبي في شيتومال، المكسيك، شاهد كاهن الرعية والشعب الدموع تتساقط من عيني تمثال ملكة السلام الذي أُحضِر منذ زمن من مديوغوريه.
أكّد الأب ديفيد مارتن ليل، راعي الكنيسة، أنه مسح الدموع من عيني التمثال بمنديل. حدثت هذه المعجزة يوم السبت ليلاً الساعة 20:00 بعد قيام الرعية بتطواف في شوارع المدينة وصولاً الى الكنيسة.

بمجرّد أن وُضع التمثال أمام المذبح، شاهد جميع من شارك بالتطواف دموعاً تتدحرج من عيني تمثال ملكة السلام وتسقط أسفل وجهها وعلى صدرها. خلال القدّاس الذي أقيم بعد ذلك، قال الأب ديفيد للحاضرين: إن هذا الحدث يفوق الطبيعة لكني لا أعلم ماذا يعني. ولا بد أنّ الأمر ليس بشيء بسيط وقد يكون إشارة الى أمر ما. علينا أن نعتبر أنفسنا محظوظين لنوالنا هذه النعمة. فلا بد أن العذراء تريد أن تُعلمنا أنها معنا وقد رافقتنا خلال التطواف والصلوات، وهي تحمل معنا صعوباتنا ومعاناتنا وتريد أن نقوّي إيماننا ورجاءنا.

كان التطواف بتمثال ملكة السلام جزءاً من برنامج الرعية الذي استغرق أسبوعاً وتضمّن عدة مواكب و 6 قداديس، كل قدّاس خُصّص لأقسام مختلفة من الرعية فقد اشترك فيها طلاب المدارس، عمّال وموظفين من عدة شركات، والمرضى وكبار السن.

 

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.