مختارات عالمية

رؤيا القديسة بريجيتا والحديث الذي جرى في السماء عن عروس المسيح الكنيسة المقدسة

شاهدت القديسة بريجيتا يوماً الثالوث الأقدس والقديسة مريم العذراء يحيط بهم الملائكة وكل قديسي السماء. ثم سمعت الله الآب يتكلّم أمام سكان المملكة السماوية، يشتكي عن وضع ابنته الكنيسة ثم شاهدت الرب يسوع والأم العذراء يجيبونه طالبين الرحمة لعروس المسيح الكنيسة.

تكلّم الله الآب بينما كان جميع سكان السماء يستمعون. قال: “أمام جميعكم، أشتكي من إعطاء ابنتي لرجلٍ يعذبّها كثيراً وبدون قياس، ساحقاً بالأسلحة قدميها بشدة لدرجة أن كل نخاع عظامها خرج من قدميها”.
أجابه الإبن: “أبتاه، هي من افتديتها بدمي وجعلتها عروس لي، لكنها الآن انتُهِكت بوحشية”.
ثم تكلّمت أم الله قائلة: “أنك ربي وإلهي، وجسد ابنك تكوّن داخل جسدي، الذي هو حقّاً ابنك وحقاً ابني. إني لم أرفض لك شيئاً على الأرض. ارحم ابنتك بحق صلواتي”.

بعد ذلك تكلم الملائكة قائلين: “أنت ربنا وخالقنا. فيك نمتلك كل شيء صالح، ولا نحتاج إلى شيء إلا لك وحدك. كنا فرحين عندما انبثقت عروسك منك، ولكننا الآن حقاً حزانى، لأنها قد أعطيت لرجل شرير الذي يهينها بكل أنواع الإحتقار والتعسّف. ارحمها بحق عظمة رحمتك، لأن بؤسها عظيم جداً، ولا يوجد أحد يواسيها ويخلّصها سواك أنت يا رب، الله القدير”.

عندئذٍ أجاب الآب ابنه، قائلاً: “يا ابني، إنّ شكواك هي شكواي، كلامك كلامي، وأعمالك أعمالي. أنت فيّ وأنا فيك دون انفصال. ستكون مشيئتك” ثم قال لأمّ الإبن. “بحيث أنّكِ لم ترفضي لي شيئاً على الأرض، لن أرفض لكِ شيئاً في السماء، ومشيئتك ستتحقّق”. ثم قال للملائكة: “أنتم أصدقائي، وشعلة محبّتكم تضطرم في قلبي. لذلك، سوف أرحم ابنتي من أجل صلواتكم”.

القديسة بريجيتا هي التي أعطاها يسوع الصلوات الخمس عشرة لتكريم جميع جراحاته

لمعرفة هذه الصلوات إضغط هنا

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.