صلوات

صلاة الى الرب يسوع لطلب الخلاص الأبدي والنجاة من الجحيم

للقديس ألفونس دي ليكوري

 

صلاة الى الرب يسوع لطلب الخلاص الأبدي والنجاة من الجحيم

إنني أتوسّل إليك يا يسوع مخلّصي، بأن تجعلني أن أفتكر دائماً بموتك الذي تكبّدته لأجلي، وبأن توطّد رجائي فيك. فأنا اخاف مرتعداً من أن الشيطان حين موتي يحاول أن يجعلني أقطع رجائي منك، بوضعه إزاء عينيّ الخيانات العديدة التي أنا صنعتها ضدّك. لأني كم مرة ومرة وعدتك بألّا أرجع الى الخطيئة، بعد أن منحتني الإستنارة وأضأت عقلي. لكنني نكست بمواعيدي وتغرّبت عنك مهملاً إياك آمِلاً نوال الغفران.

بحيث أنك ما قاصصتني عن ذلك، وقد أهنتك وافترأت عليك بجسارة، ولأنك استعملت معي رحمتك بكثرة، أعطني يا فاديّ توجّعاً عظيماً على خطاياي قبل أن أسافر من هذا العالم. فأنا نادم على كوني أغظتك، أيها الخير الأعظم، وأعدك بأني منذ اليوم وصاعداً أريد أن أموت ألف مرة قبل أن أتركك مرة أخرى. أرجو منك أن تُسمعني صوتك قائلاً لي “مغفورة لك خطاياك” وأن تجعلني أشعر بتوجّع شديد وبندامة قلبية على مآثمي قبل أن أصل الى الموت.
لا تكن لي يا يسوع مخلّصي مخافة في تلك اللحظة، وأن لا تدعني أموت قبل أن أكون قد بكيت على خطاياي، وقبل أن أحبّك، فلا تجعلني جراحاتك ودمك أخاف مرتعداً بل واثقاً راجياً.

لست ألتمس منك تعزيات وخيرات أرضية، بل توجّعاً وندامة وحبّاً لك. فاستجب لي أيها المخلّص الحبيب، إكراماً لذاك الحبّ الذي جعلك تقرّب ذاتك ضحية من أجلي على جبل الجلجلة.
وأنت يا مريم أمّي، استمدّي لي هذه النِعم كلها مع نعمة الثبات على الخير حتى الموت. آمين

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.