صلوات

صلاة الى الملاك القدّيس الذي عزّى يسوع عند نزاعه في الجسمانية

أحيّيك أيها الملاك القدّيس الذي عزّيت يسوع في عذابه،
ومعك أرفع الحمد والشكر للثالوث الأقدس الذي اختارك من بين جميع الملائكة القدّيسين،
لتُعزّي وتُشدّد ذاك الذي يُعزّي ويُشدّد كل الرازحين تحت المحن والضيقات.
بواسطة كرامتك التي تتمتّع بها، وطاعتك، وتواضعك
والحبّ الذي من خلالهم ساعدت الإنسانية المقدّسة المعانية للمسيح مخلّصي،
حين كاد يُغمى عليه من الحزن الشديد لرؤية خطايا العالم،
وخصوصاً خطاياي،
أتوسّل إليك أن تستمدّ لي الحزن الكامل على خطاياي.
تنازل وقوّني في متاعبي وهمومي التي تطغى عليّ،
وفي كل التجارب الأخرى والمحن، التي سوف أتعرّض لها،
وفي الخصوص، عندما أجد نفسي في نزاعي وحزني الأخير.
آمين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.