معجزات القربان الأقدس

طالب بأن يُعطى له القربان الخاص بالكاهن فكان الردّ من السماء – معجزة الإفخارستيا في سيفيلد

تقع قرية سيفيلد في إقليم تيرول بالنمسا. تشتهر بكونها مركز سياحي للتزلّج. لكن كنيسة القرية الصغيرة هي التي تجذب سنوياً مئات الآلاف من الحجّاج الذين يأتون لتقديم العبادة للرب يسوع، حيث توجد في الكنيسة ذخائر مقدّسة وآثار عجائبية تذكار لمعجزة إفخارستية جرت في القرن الرابع عشر والتي جعلت فارس متغطرس يسقط على ركبتيه رغماً عنه. 

9
كنيسة القديس أوسوالد في سيفيلد

في ليلة خميس الأسرار من عام 1384، حضر فارس اسمه أوسوالد ميلسر القدّاس في كنيسة الرعيّة في سيفيلد، النمسا. كان أوسوالد رجلاً مغروراً ومتكبّراً يسكن قلعة قريبة.

خلال القدّاس اقترب من المذبح وسيفه مسحوب وبرفقته عصابة من المسلّحين وطالب أن يتلقّى القربان الكبير الخاص بالكاهن المحتفل، فالقربان الصغير الذي يتناوله المؤمنون كان عاديّاً بالنسبة له . خاف الكاهن وناوله القربان المقدّس، كان أوسوالد واقفاً مهدّداً ولم يجثو على ركبتيه كالمعتاد في ذلك الوقت عند التناول. لكن في اللحظة التي كان الكاهن يضع القربان المقدّس في فمه، تزلزلت الأرض وغاص في الأرض حتى ركبتيه.  كاد الفارس أن يموت رعباً. فتمسّك بالمذبح بيديه الإثنتين، فترك بصمات عميقة لا تزال واضحة حتى اليوم.

LnUQhxvZJDcyYLWBHXPCP44g3WQ
المذبح مكان حُفرت بصمات يد أوسوالد

رجى الفارس حينئذَ الكاهن بأن يأخذ القربان من فمه. ما أن أخذ الكاهن القربان من فم أوسوالد حتى شاهد دم حيّ ينزف منه. وفي لحظة عادت الأرض صلبة تحت قدميه. كانت الكنيسة تعجّ بالمؤمنين وجميعهم شاهدوا الأعجوبة.
أسرع أوسوالد خارج الكنيسة ذليلاً فتوجّه للحال الى دير ستامس القريب، معترفاً للكاهن هناك بخطيئته ، تائباً عن غطرسته. وقام بتحويل معطفه المخملي الثمين الذي كان يرتديه في تلك الليلة الى ثوب كاهن وأهداه لدير ستامس.
انتشر خبر أعجوبة القربان الذي ينزف دماً بسرعة في جميع أنحاء الأمّة. الإمبراطور مكسيميليان الأول كان متعبّداً للرب يسوع في هذه المعجزة، وزار مراراً القربان النازف مقدّماً عبادته.
اليوم، يمكن للمرء زيارة كنيسة القديس أوسوالد، حيث تُعرض هذه الذخيرة الثمينة – القربان المصبوغ بالدم. وكذلك يمكن
مشاهدة اللوحات الكثيرة المعلّقة في الكنيسة والتي تُصوّر الأعجوبة.
لفترة السنتين الباقيتين من عمره، استمر أوسوالد بالتكفير وتقديم الإماتات على تدنيسه للقربان الإقدس. . ووفقاً لوصيّته دُفن بعد موته بالقرب من مدخل كنيسة القربان الأقدس.

معجزة اللإفخارستيا في سيفيلد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.