صلوات

صلاة رائعة الى مريم العذراء في عيد تقدمة ابنها يسوع الى الله في الهيكل

صلاة استعدادية قبل العيد

أسّس عيد تقدمة يسوع الطفل الى الله في الهيكل البابا غلاسيو عام 492 ويُحتفل به في 2 شباط، عند تمام أيام تطهير أمّه العذراء كما أمرت الشريعة، أي 40 يوماً بعد ميلاد الرب يسوع.
يقول إنجيل لوقا: “ولما تمت أيام تطهيرها، حسب شريعة موسى، صعدوا به إلى أورشليم ليقدموه للرب”.

هذه الصلاة تتلى قبل العيد فيها نشكر العذراء على مثالها في الخضوع والطاعة والتسليم لشريعة الله ووصاياه ونلتمس منها مساعدتنا بالتمثل بفضائلها تلك.

 

1- بواسطة طاعتك البطولية التي مارستها، أيها العذراء الطاهرة، وبخضوعك لشريعة التطهير، كنت لنا مثالاً، وعلّمتنا الطاعة الكاملة لوصايا الله والكنيسة ورؤسائنا. لذلك نصلي:

السلام عليك يا مريم، يا ممتلئة نعمة…

2- بتواضعك الملائكي وتعبدّك السماوي، أيتها العذراء القديسة، التي بها تأهّبتِ وقدمتِ نفسك في الهيكل، قد حصلتِ لنا أيضاً أن نأتي ونبقى في الكنيسة دون أن يغيب عن أعيننا ما يليق ببيت الرب. لذلك نصلي:

السلام عليك يا مريم…

3- بواسطة اهتمامك المقدّس، أيتها العذراء الطاهرة، بإزالة كل عيب من خلال طقوس التطهير المقدّسة، قد حصلتِ لنا أيضاً على اهتمام لا يكلّ بأن نزيل منا كل عيب وخطيئة. لذلك نصلي:

السلام عليك يا مريم…

4- بسبب ذلك التواضع العميق الذي قادكِ، يا مريم أمّ المخلّص، وأتى بكِ الى الهيكل وسط النساء العاديّات، كواحدة منهم، بالرغم أنك أقدس وأطهر من جميع المخلوقات، إلتمسي لنا أيضاً روح التواضع تلك التي تجعلنا أحبّاء الله ومستحقّين نِعمه. لذلك نصلي:

السلام عليك يا مريم…

5- من أجل الإيمان العظيم، أيتها العذراء الأمينة، الذي أبقاكِ حيّة وثابتة في الله ابنك، عند سماعك نبوءة سمعان بأنه وضع لسقوط وقيام كثيرين، ولعلامة تقاوم، إحصلي لنا على مثالك حيوية وثبات الإيمان وسط كل تجربة واختلاف. لذلك نصلي:

السلام عليك يا مريم…

6- من أجل ذاك الاستسلام والخضوع الذي به استمعتِ الى النبوءة المريرة من فم سمعان الشيخ بأن سيفاً سيجوز في قلبك، إجعلينا نستسلم نحن أيضاً في جميع المحن والمصاعب بخضوع كامل للرادة الإلهية. لذلك نصلي:

السلام عليك يا مريم…

7- بسبب العاطفة والحنان البالغ الذي يدفعكِ، أيتها العذراء الحنونة، لتقدّمي للآب الأزلي الذبيحة العظمى مع ابنك وتشاركيه بالفداء، إلتمسي لنا النعمة لنقدّم للرب أثمن ما عندنا، وكل ما هو ضروري من أجل تقديسنا وخلاص نفوسنا. لذلك نصلي:

السلام عليك يا مريم…

المجد للآب والابن والروح القدس، كما كان في البدء والآن وكل أوان، والى دهر الداهرين. آمين

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.