أخبارمختارات عالمية

كاهن بطل يتحدّى الفياضانات ويقود زورقه الكياك ليحتفل بالقدّاس مع رعيّته بالرغم من الخطر

الأب ديفيد بيرغيرون "أشكر الرب نحن أحياء، الله حيّ، وهو دائماً معنا!"

إعصار هائل ضرب ولاية تكساس الأميركية وخاصة مدينة هيوستن تاركاً وراءه دماراً كبيراً.
الإعصار “هارفي” تسبّب بفياضانات غمرت مناطق شاسعة وتحاول فرق الإنقاذ الوصول للبيوت المحاطة بالمياه. حتى الآن أُعلن عن مقتل إثنان في الإعصار وأكثر من 1000 شخص محتجزين ومحاطين بمياه الفياضانات دون التمكن من الوصول إليهم. وقد حذّرت السلطات المواطنين من التوجّه الى المناطق المغمورة بالمياه الى أن تنهي فرق الإنقاد عملها.

الأب ديفيد بيرغيرون من المركز الكاثوليكي الكاريزمي في هيوستن، كان عائدا ليلة السبت الى المركز حين علق في العاصفة واضطر الى النوم في شاحنته وفي الصباح استخدم الكاياك للوصول إلى المنزل، ومن ثم شراء الإمدادات ليأخذها للآخرين الذين علقوا في الفياضانات، وللاحتفال معهم بقدّاس الأحد.

في غمرة الأحداث رصدت المحطة الاخبارية المحلية اي بي سي رجلاً في زورق صغير (كياك) فى منطقة غمرتها الفيضانات وقررت اجراء مقابلة معه في بث حي ومباشر على التلفزيون. اتضح أن الرجل كاهناً كاثوليكياً عائداً إلى رعيته لمساعدة المحتاجين وللاحتفال معهم بقدّاس الأحد!
اسمه الأب ديفيد بيرغيرون، وهو كاهن في المركز الكاثوليكي الكاريزمي في هيوستن. قال الأب ديفيد أنه كان يحاول العودة الى رعيته لإقامة القدّاس واستخدم الكياك بما الأرض كلها مغمورة بالمياه. وحمل معه بعض الحاجايات الضرورية لأن الكثير من الناس، بمن فيهم الأسر التي لديها أطفال، المحاصرين بمياه الفيضانات، ليقدّم لهم المساعدة.
لم يستطع إقامة القداس لأن المتجر رفض أن يبيعه زجاجة نبيذ ليستخدمها في التقديس لأن القانون يمنع بيع الكحول قبل ال- 12:00 ظهراً. ووعد أنه سيعود ظهراً لشراء النبيذ والعودة مجدّداً الى المحاصرين إذ لا بد من الاحتفال بالقدّاس يوم الأحد.

بعد أن شاهده الملايين حول الولايات المتحدة، وصلته الكثير من الرسائل من مواطنين يرغبون بالمساعدة. فقال: “أشكر الرب نحن أحياء، والله حيّ، وهو دائماً معنا!”

إليكم فيديو للمقابلة الكاملة مع الكاهن الشجاع:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.