أخبارأخبار مديوغورييه

مقابلة مع الرائية فيتسكا – ماذا تكشف لنا عن أسرار مديوغوريه العشر

الرائية فيتسكا تجيب على أسئلة طُرحت عليها عن أسرار مديوغوريه العشر

س: ما هو أكثر ما يجذبك ويفتنك وقت ظهور السيدة العذراء لكِ؟
فيتسكا: ربما الشعور بأنني لست على الأرض، كما لو كنت معلّقة في الهواء.

س: منذ بداية الظهورات انتم الرؤاة في وضع متميّز بالنسبة لنا نحن المؤمنين العاديين. لقد إئتمنتكم العذراء على أسرار نعرفها باسم أسرار مديوغوريه العشر . وقد شاهدتِ السماء والمطهر والجحيم. فيتسكا، ما هو الحال أن تعيشي وتحتفظي بأسرار أخبرتك إياها أمّ الله؟
فيتسكا: حتى الآن أعطتني سيدتنا المباركة تسعة من أصل عشرة أسرار محتملة. هذا ليس عبئاً بالنسبة لي، عندما أعطتني الأسرار، أعطتني أيضا قوة للتعامل معها. أعيش كما لو ليس هناك أسرار على الإطلاق.

س: هل تعلمين متى ستعطيكِ السرّ العاشر؟
فيتسكا: لا لست أعلم.

س: هل تفكّرين بالأسرار، وهل من الصعب تحملّها، أي هل هي عبء ثقيل عليكِ؟
فيتسكا: نعم، بالطبع أفكّر بها، فالأسرار تحتوي على المستقبل، لكنها ليست عبئاً فكما قلت سابقاً، السيدة العذراء أعطتني القوة على احتمالها والتعامل معها.

س: هل تعرفين متى ستُعلن أسرار مديوغوريه العشر للبشر؟
فيتسكا: لا، لست أعلم هذا أيضاً.

س: روت لكِ السيدة العذراء سيرة حياتها، هل يمكنك أن تبوحي لنا بشيء عن حياتها الآن؟ ومتى سيكون ذلك متاحاً للجميع؟
فيتسكا: لقد روت لي سيدّتنا سيرة حياتها منذ ولادتها وحتى انتقالها الى السماء. لا أستطيع أن أكشف شيئاً في الوقت الراهن، لأنها لم تعطيني الإذن بذلك. حياة العذراء المباركة مدوّنة في ثلاث دفاتر كتبت فيها ما كانت تقول لي العذراء.
أحيانا كنت أكتب صفحة واحدة، وأحياناً أخرى صفحتين وفي بعض المرات كنت أكتب نصف صفحة فقط.

س: هل يجب أن نخاف مما ينتظرنا عند كشف الأسرار؟
فيتسكا: الإنسان المؤمن، الإنسان الذي لديه الإيمان ويعيش رسائل العذراء، تأكّدوا أن ليس لديه أي سبب للخوف.

س: ماذا يمكنك أن تقولي لنا عن أسرار مديوغوريه العشر ؟
فيتسكا: السر الثالث سيكون علامة دائمة على تلة الظهورات، وهي غير قابلة للتدمير. ستكون رائعة ومذهلة بجمالها وستظهر بشكل عفوي. ستظهر بصورة أن غير المؤمنين لن يكون لديهم الكلمات لوصفها.. وهي علامة لم تظهر على الأرض من قبل.
وكذلك يمكنني القول أن السرّ السابع تم تخفيف وطأته من خلال الصلاة والصوم. لا يمكن إلغاء الأسرار لأن الشرّ موجود ولن تتوب البشرية جمعاء.

س: هل تعلمين إذا كانت الأسرار هي نفسها عند كل واحد من الرؤاة؟
أنا لا أعلم ما هي الأسرار التي أعطتها السيدة العذراء للخمسة الآخرين. أعلم فقط الأسرار التي إئتمنتني عليها. ومن بينها أشياء شخصية خاصة بي.

س: هل ستبقى العذراء تظهر لك حتى بدء تحقق الأسرار؟
فيتسكا: لا أعلم. لكن العذراء قالت أنها ستظل تظهر يومياً، عندما تبدأ تحقّق الأسرار لواحد فقط من الرؤاة؟

س: من من أجل رؤية العلامة هل سيكون من الضروري أن نأتي إلى مديوغوريه؟
فيتسكا: نعم. العلامة ستبقى على تلّة الظهورات الى الأبد، وعلى المرء أن يأتي الى هنا لرؤيتها. أريد أن أقول لأولئك الذين سيرونها ولن يؤمنوا، السيدة العذراء تترك الحرية للجميع، لكن منهم من لهم قلوب مغلقة جداً. قالت لنا العذراء: “إذا كان أحد يريد أن يذهب الى السماء، فسوف يذهب الى السماء. وإذا ما أراد المرء أن يذهب الى جهنم فسوف يذهب اليها”. أولئك البشر الذين هم بعيدون عن الله ولا يريدون أن يؤمنوا، فلن يصدّقوا العلامة. اما بالنسبة للذين لا يعرفون الله لكن لديهم النوايا الحسنة والرغبة في الحب، فسوف يستفيدون من العلامة. أما الذين يفعلون كل شيء ضد الله فإنهم سيهربون من العلامة. لن يؤمنوا.

اليكم بعض ما قالته السيدة العذراء في مديوغوريه:

– “اتيت كي اقول للعالم ان الله حقيقة، ان الله موجود” .
– “احبكم حبا يفوق الحدود”
– “الشيطان موجود، ولا يبحث الاّ عن الهدم. اما انتم فصلوا”
– “ثابروا على الصلاة. وليس باستطاعة احد ان يسيء اليكم”.
– “إن الذي يصلي لا يخاف من المستقبل”.
– “أنا أمكم، فلذلك أريد أن أقودكم إلى تمام القداسة. وأريد ان يكون كل واحدٍ منكم سعيداً هنا على الأرض، و أن يكون معي بعد ذلك في السماء. هذا هو، أولادي الأحبة، هدف مجيئي الى هنا و هذه هي رغبتي”.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.