أخبارأخبار مديوغورييه

مليون شخص في عام 2017 زار مديوغوريه التي أصبحت من أهم وأشهر المعابد المريمية في العالم

“مديوغوريه هي إحدى مراكز الحج الأكثر شهرة في العالم المسيحي. عدد الذين يزورونها في السنة الواحدة بازدياد مستمر، في العام الماضي بلغ عدد الزوّار المليون حاج من مختلف أنحاء العالم” هذا ما قاله زيليكو فاسيلي رئيس مكتب رابطة السياحة في مديوغوريه.

وقد قدّر السيد فاسيلي بأن 70% من هذا العدد هم حجّاج أتوا بزيارة مركّزة ليومين او ثلاثة أيام أو أكثر. في حين الضيوف القادمين ليوم واحد فقط زاروا المعبد المريمي خصوصاً من خلال رحلات يومية في أشهر الصيف. إذا استثنينا الرحلات اليومية، فإن متوسط عدد الأيام التي يقضيها الحجّاج في مديوغوريه فهو 3.5 أيام، وفقا لبيانات رابطة السياحة في مديوغوريه.

وحول الحديث عن النتائج السياحية في العام الماضي، قال فاسيلي أن عام 2017 لمديوغوريه كان عاماً عادياً، والذي لم يختلف كثيرا عن الأعوام السابقة.
“الموسم الجديد في مديوغوريه يبدأ خلال عطلة عيد الفصح، ونحن نأمل ان تكون نتائج هذه السنة مماثلة كما في سابقاتها”.
وأكد أن الموسم السياحي الرئيسي يبدأ في الأول من نيسان \ أبريل ويستمر حتى 30 تشرين الأول / أكتوبر، بينها توجد فترة هادئة نسبياً.

معظم الحجّاج يأتون من إيطاليا لكن هناك أيضاً ارتفاع كبير بعدد الحجّاج من بولندا في السنوات الأخيرة. ويزورها الحجّاج من كل دول أوروبا والقارتين الأمريكيتين وآسيا. وكذلك من دول الشرق الأوسط مثل لبنان والعراق والأراضي المقدسة.
مديوغوريه هي إحدى الأماكن المفضّلة عند الحجّاج وقد أصبحت من المعابد المريمية الأكثر شهرة في العالم. صارت معروفة من خلال ظهورات مريم العذراء، التي بدأت فيها عام 1981.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.