أخبارأخبار مديوغورييه

ميريانا: السيدة العذراء ظهرت في مديوغوريه استجابة لطلب البابا يوحنا بولس الثاني

في مقابلة نشرت في موقع المعلومات المسيحية ‘PapaBoys3.0’، تحدثت الرائية ميريانا عن لقاءها مع البابا القديس يوحنا بولس الثاني في اوائل التسعينات. في ذلك اليوم، كانت ميريانا في زيارة إلى الفاتيكان مع وفد من المؤمنين من القرية البوسنية مديوغوريه، وكان البابا يمر بين المؤمنين ويباركهم جميعا وعندما وصل إليها باركها وواصل تقدّمه، لكن كاهن كان بقربه همس للأب الأقدس: “هذه هي ميريانا من مديوغوريه”، عندها عاد البابا ومنحها باركته للمرة الثانية.
في اليوم التالي دعيت ميريانا الى الفاتيكان لمقابلة خاصة مع البابا: “أستطيع أن أقول لقد كنت مع رجل قديس. بسبب نظرته، وتصرفاته رأيت دون شك انني أمام رجل قديس. قال لي: “لو لم أكن البابا كنت قد جئت بالفعل إلى مديوغوريه. أنا أعرف كل شيء. أتابع كل شيء. حافظوا جيداً على مديوغوريه، لأنها رجاء العالم بأسره. اسألي الحجاج الصلاة من أجل نواياي. ”

وفقا لميريانا، هي مقتنعة تماماً أن قداسته كان مؤمناً بظهورات العذراء في مديوغوريه، لكنها لم تتصوّر أن الظهورات هي استجابة العذراء لتوسّل قداسة البابا.
هذا السر كُشف بعد وفاة البابا يوحنا بولس الثاني بزمن قصير. أحد الكهنة من المقرّبين للبابا زار مديوغوريه طلباً للشفاء وطلب مقابلة ميريانا: “عرّف عن نفسه وقال لي أنه شهر قبل بدء الظهورات، صلّى البابا القديس الى العذراء المباركة راكعاً طالباً منها العودة الى الأرض. قال لها: “لا يمكنني أن أفعل كل شيء بمفردي. هناك حائط برلين، وهناك الشيوعية. أنا بحاجة إليكِ”. بعد أقل من شهر عادت السيدة العذراء لتظهر في قرية صغيرة تقع في دولة شيوعية. لقد رأى البابا أن هذا هو جواب العذراء على طلبه”.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.