الكنيسة المقدسة

هل تعلم لماذا يُغيّر البابا اسمه عند اعتلائه السدّة البابوية؟

متى وكيف بدأ هذا التقليد

في الكنيسة لا يوجد قانون صارم أو تعليم عقائدي الذي يجبر البابا المنتخَب أن يتّخذ اسماً جديداً قبل مراسم الإعلان عن نتيجة الإنتخاب. في الواقع، استمّر الباباوات لعدة قرون، باستخدام اسمائهم الشخصية المعطاة لهم منذ الولادة. اليوم، بعد فرز أصوات الكرادلة التي تنتج عنها انتخاب الحبر الأعظم يسأل مجمع الكرادلة البابا الجديد: “ما هو الاسم الذي ترغب أن تُعرف به؟” مع ذلك، تغيير اسمه ليس شرطاً. لماذا إذن يُغيّر البابا اسمه ؟

بدأ التقليد لأول مرة في العام 533 مع البابا يوحنا الثاني الذي أخذ اسماً جديداً. وكان اسم ولادته ميركوريوس، سمّاه والداه تيمّناً بميركوري في الأساطير الرومانية إله السفر، التجارة والسرقة. عند انتخابه، قال انه من غير المناسب للكرسي الرسولي أن يكون الحبر الاعظم حاملاً اسم إلهاً وثنياً. فاختار أن يكرّم سلفه البابا يوحنا الأول، الذي استشهد قبل سبع سنوات فقط، واتّخذ اسم يوحنا الثاني.

لأكثر من أربعة قرون، عاد خلفاؤه مرة أخرى إلى استخدام أسمائهم الشخصية. ومع ذلك، في ديسمبر من عام 983 تم انتخاب بيترو كانيبانوفا ليجلس على السدّة الباباوية. رغبة منه في عدم تشبيه نفسه إلى القديس بطرس، البابا الأول، اختار أن يُغيّر البابا اسمه وتسمّى البابا يوحنا الرابع عشر. خلفه يوحنا جالينا ألبا الذي احتفظ باسمه الشخصي وأصبح يوحنا الخامس عشر.

بعد حبرية يوحنا الخامس عشر، بدأ الباباوات المنتخبون حديثاً باستخدام الأسماء البابوية بشكل منتظم إلى حد ما.
تّم عادة تغيير الاسم عندما لم يكن الأسم الشخصي يلائم التسمية الرومانية بشكل واضح، مثل الاسم الألماني. وفي أحيان أخرى، يختار البابا الجديد اسماً لتكريم سلفه. على سبيل المثال، اختار البابا القديس يوحنا بولس الثاني اسمه تكريماً ليوحنا بولس الأول، الذي استغرقت حبريته 33 يوما فقط.

البابا الأخير الذي احتفظ باسمه الشخصي كان البابا مارسيلو سيرفيني ديلي سبانوتشي، في عام 1555. بعد حبريّته، اختار الباباوات أسماء جديدة. منذ عام 918 لم يكن هناك أسماء جديدة الى أن اعتلى البابا فرنسيس الكرسي الرسولي. كانت الأسماء يُعاد استخدامها، والاسم البابوي الأكثر رواجاً هو يوحنا والذي حمله 21 بابا. اما البابا فرنسيس فهو واحد من 44 بابا حملوا إسماً فريداً من نوعه.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.